مملكة الشيخ المغربي العظيم الكبرى

مرحبا بكم في مملكة الشيخ المغربي للفلك والروحانيات والحكمة ضارعين الى الله العلي القدير ان يفيدكم موقعنا وارجو من الله ان يوفق الجميع .للاتصال بالشيخ 00212653918584
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اركان الطريقة التجانيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ المغربي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: اركان الطريقة التجانيه   الأحد فبراير 28, 2010 4:14 pm


أركان الطريقة التجانية
إن الطريقة التجانية هي طريقة العلماء. فهي طريقة علم وعمل ومعرفة وإخلاص، وأهلها هم من أجلة العلماء.

تقوم الطريقة التجانية على ثلاثة أركان, وهى:

الاستغفار
· الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

الهيللة (لا إله إلا الله)
والأذكار اللازمة في هذه الطريقة الجليلة هي: وردى الصباح والمساء، والوظيفة، وذكر الجمعة. وكلها تقوم على كل أو بعض هذه الأركان الثلاثة.

وهذه الأذكار اللازمة هي أس الطريقة وأساسها، وليس وراءها ذكر لازم. ومدار الطريقة هى في المداومة علي أذكارها اللازمة بشروطها وآدابها. ومن آكد هذه الشروط وأعظمها المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها, بإتمام أركانها وأدائها على حدودها المحدودة لها شرعا, في جماعة غير مبتدعة، وامتثال الأوامر واجتناب النواهي, بقدر الوسع والإمكان. كل ذلك مع بذل الجهد فى إخلاص النية، وتطهير الطوية، والصدق فى معاملة الحق والخلق، والتخلى عن كل مذموم والتحلى بكل محمود، وعدم الأمن من مكر الله.

والطريقة التجانية هى أسهل الطرق على الأطلاق. وهى طريقة شكر, جارية على طريقة السلف الصالح من الصدر الأول القائمة على الشكر والفرح بالمنعم سبحانه وتعالى وعلى الرياضة القلبية. فطريقة الشكر التى كان عليها قلوب الأصفياء من الصحابة وغيرهم هى عبادة الله تعالى على إخلاص العبودية والبراءة من جميع الحظوظ، مع الأعتراف بالعجز والتقصير فى توفية الربوبية حقها وسكون ذلك فى القلب على الدوام.

فسير طريقة الشكر هو سير القلوب، بالنظر فى أحوال القلب وما يصلحه وما يفسده، على سنن الأعتدال والتقيد بالشريعة المطهرة والسنة الشريفة وآدابها، دون إفراط ولا تفريط.

روى البخارى عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله قال من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smsm3000.ahlamountada.com
 
اركان الطريقة التجانيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ المغربي العظيم الكبرى :: مملكة الاسرار الخاصة بالشيخ المغربي :: الطريقة التيجانية-
انتقل الى: